غرفة أخبار الجندر

تغطية قضايا المرأة وتعزيز وصول صوتها

تعد المساواة بين الذكور والاناث مسألة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة. فبدون إشراك كامل للمرأة، لا يمكن تحقيق سلام وتنمية مستدامة. ولطالما احتل اليمن حتى ما قبل الحرب المراتب الأخيرة في مؤشرات التنمية بما في ذلك مؤشر الفجوة بين الذكور والاناث في المنتدى الاقتصادي العالمي. وهذا يعكس عدم المساواة الشديد والمتأصل في البلاد. حيث لا تزال النساء تواجه معدلات عالية من زواج القصر والأمية والفقر والبطالة. ولا يزال تمثيل المرأة في الإعلام والمناقشات العامة مسألة هامشية وعرضية فصناع القرار في اليمن أغلبهم رجال وهم أيضا يمثلون مصادر المعلومات والمسؤولين عن وضع السياسات والتخطيط والميزانية.

ان النقص في تمثيل المرأة في الميدان الإعلامي أدى الي غياب قصص النساء ووجهات نظرهن فأغلب المؤسسات الإعلامية المحلية يديرها الرجال بالإضافة إلى أن النساء يمثلن جزءًا صغيرًا من عدد الصحفيين.

غرفة أخبار الجندر اليمنية،،،

ﺗﻬﺪف ﻏﺮﻓﺔ أﺧﺒﺎر اﻟﺠﻨﺪر اﻟﯿﻤﻨﯿﺔ إﻟﯽ ﺗﻌﺰﯾﺰ ﻣﺸﺎرﮐﺔ المرأة وإﯾﺼﺎل ﺻﻮﺗﻬﺎ ووﺟﻬﺎت ﻧﻈﺮهﺎ ﻓﻲ المناﻗﺸﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ وﮐﺬﻟﻚ إﻋﻼم وإﺷﺮاك اﻟﺠﻤﻬﻮر ﻓﻲ ﻗﻀﺎﯾﺎ المرأة. ﮐﻤﺎ ﺗﺴﻌﯽ إﻟﯽ ﺗﻌﺰﯾﺰ إﻧﺘﺎج ﻣﺤﺘﻮى إﻋﻼﻣﻲ ﯾﺘﻤﺤﻮر ﺣﻮل ﺷﺆون اﳌﺮأة وﺣﻘﻮﻗﻬﺎ. ﺑﺤﯿﺚ ﻻ ﺗﻘﺘﺼﺮ ﻗﺼﺺ المرأة ﻋﻠﯽ اﻟﺪور اﻟﺘﻘﻠﯿﺪي المتمثل ﻓﻲ ﺗﺮﺑﯿﺔ اﻻﻃﻔﺎل أو اﻟﺰراﻋﺔ أو اﻷﻋﻤﺎل اﳌﻨﺰﻟﯿﺔ أو المساعدة اﻹﻧﺴﺎﻧﯿﺔ. وﺗﺮﻣﻲ ﻏﺮﻓﺔ أﺧﺒﺎر اﻟﺠﻨﺪر اﻟﯿﻤﻨﯿﺔ إﻟﯽ دﻋﻢ إﻧﺸﺎء ﻣﺤﺘﻮى ﯾﺸﻤﻞ زواﯾﺎ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﻘﻀﺎﯾﺎ المرأة وإدﻣﺎﺟﻬﺎ ﻋﻠﯽ ﻧﻄﺎق واﺳﻊ ﻓﻲ ﮐﻞ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻦ ﺟﻮاﻧﺐ اﻟﺤﯿﺎة ﻣﺜﻞ اﻟﺴﯿﺎﺳﺔ واﻻﻗﺘﺼﺎد واﻟﺤﺮب وﻣﻔﺎوﺿﺎت اﻟﺴﻼم وﻣﺎ إﻟﯽ ذﻟﻚ.

كيفية عمل غرفة أخبار الجندر؟

يمكن لأي صحفي أو صحفية، إقتراح القصص على غرفة الأخبار شريطة أن تكون مرتبطة بحقوق المرأة وشؤونها أو أن تكون من زاوية المرأة. إذا تم الإتفاق على القصة، فسوف يعمل الصحفي عبر الإنترنت مع مدربة غرفة الأخبار على إنجازها. وستدعم المدربة الصحفي أو الصحفية في إنتاج المحتوى وتتأكد من ضمانه أعلى مستويات الجودة.

ما نوع المحتوى الذي يمكن إنتاجه؟

يمكن أن يتم انتاج المحتوى بشكل مطبوع أو صوتي أو مرئي مثل مقال إلكتروني أو فلاش أو برنامج إذاعي أو فيديو أو صور أو معلومات مصورة صحافة بيانات”انفوجرافيك” أو أي قالب صحفي .

من يمكنه التقدم للمشاركة في غرفة أخبار الجندر؟

على الرغم من أن المشروع يستهدف الصحفيات بشكل أساسي، يمكن لأي صحفي أن يتقدم بطلب لغرفة أخبار الجندر، رجلا كان أو امرأة على حد السواء. يمكن للصحفيين من الرجال عرض قصصهم على غرفة الأخبار طالما أنها تتعلق بحقوق المرأة وقضاياها.

من هي مستشارة غرفة أخبار الجندر؟

المدربة هي صحفية متمرسة وذات خبرة طويلة في مجال الإنتاج الإعلامي. ويتمثل دورها في دعم الصحفي وإرشاده عبر الإنترنت في إنتاج المحتوى وذلك منذ مرحلة الفكرة إلى إنتاج القصة في شكلها النهائي ونشرها.

أين سيتم نشر المحتوى؟

يجب أن يكون للصحفي(ة) منصة اعلامية يمكنه نشر المحتوى الذي ينتجه من خلالها. كما ستكون لغرفة أخبار الجندر أيضًا صفحة على الفيس بوك ومجموعة واتساب والتي سيتم فيها تجميع المحتوى الذي ترعاه غرفة الأخبار وتنشره على منصات أخرى.

هل سيتحصل الصحفيون على مقابل مادي لقاء قصصهم؟

– يتحصل الصحفيون على مبلغ مالي مقابل عملهم بمجرد الموافقة على القصة ونشرها ويعتمد المبلغ على نوع المحتوى الذي تم إنتاجه.

– لتقديم طلب مشاركة أو إذا كان لديك أي سؤال، يمكنك الاتصال بخط المساعدة المخصص لغرفة الأخبار عبر الهاتف أو عبر تطبيق واتساب.

– للاستفسار وطلب المساعدة حول طريقة تقديم طلب مشاركة يمكنك التواصل هاتفياً أو عبر تطبيق واتساب على الرقم 736000662 .

تحميل استمارة التقديم

أخبار الغرفة