لقاء تشاوري للمجتمع المدني حول الUPR

عقد اللقاء التشاوري لمنظمات المجتمع المدني حول التقرير الدوري الشامل UPR والذي نظمه مركز الاعلام الثقافي(CMC) بالشراكة مع مؤسسة وجود للأمن الانساني ومؤسسة اكون للحقوق والحريات. 


تطرق اللقاء الى آلية العمل في التقرير الدولي الشامل، و أهمية أن يكون التقرير الدوري الشامل محل أهتمام كل المنظمات الحقوقية والنسوية الفاعلة وأن تعمل المنظمات على إنجاز التقرير وليس فقط منظمات معينه، وأن يكون للمرأة حضور كبير فيه. 


استعرض اهم التطورات والتحديات في مجال حقوق الإنسان في اليمن في وضع الحرب، إضافة الى الفرص التي يجب أن تستغلها المنظمات لتقديم تقاريرها الحقوقية ومنها التقرير الدوري الشامل UPR بشكل عام أو بشكل متخصص بمواضيع مركزة كالمراة والطفل.


وفي اللقاء الذي شاركت فيه عدد من رئيسات منظمات المجتمع المدني الحقوقية والنسوية، وممثل عن المفوضة السامية لحقوق الإنسان، إستعرضت الناشطة مها عوض التقرير الخاص بالدول "اليمن نموذجاً" ، وتحدث وليد ماجد عن دور المجتمع المدني في هذا التقرير.


خرج اللقاء برؤية المشاركون حول العمل من أجل إلزام الدولة بتنفذ التوصيات الصادرة عن مجلس حقوق الإنسان، ووقفت التوصيات الخاصة باللقاء التشاوري على ضرورة أن يراعي في عملية إعداد التقرير المبادئ التوجيهية وتطوير آلية لإعداد التقارير ومتابعة التنفيذ، وإتاحة الفرصة لكافة اصحاب المصلحة بما فيهم منظمات المجتمع المدني في المشاركة الفاعلة في عملية متابعة التوصيات وإنفاذها. 

حول الموقع

مركز الإعلام الثقافي CMC